ibooksonline

مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المسلمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين.

أنا الآن أتحدث وهذه معلومة ليست جديدة عليكم فأنتم تقرؤون ما أكتب، ولأجل ذلك أحببت أن أقول لكم: إن عنوان برنامجنا هذا: الحوار الزوجي الناجح. ومثلما أنا أتحاور معكم فنحن نتكلم في هذا الموضوع وهو الحوار، وقد حضرت في إحدى المرات مؤتمراً وكانت الدراسات والأبحاث في هذا المؤتمر على أن أكثر المشاكل الزوجية بسبب سوء الحوار، وأعلى نسبة للطلاق على مستوى العالم بسبب سوء الحوار بين الزوجين، بل الغريب في هذا المؤتمر أنهم طرحوا دراسة وهو أنه حتى الخلافات والحروب التي تحدث بين دولة ودولة بسبب سوء الحوار، فنحن اليوم نحتاج إلى لحوار الناجح وربما في صغرنا لم نتربَّ بشكل صحيح أو نتحاور بشكل صحيح، بمعنى أن أفهم نفسية الطرف الآخر سواء زوج أو زوجة وبالتالي ألبي له حاجاته فمن خلال الحوار يحدث عندنا الانسجام ويزداد الحب.

الحوار الزوجي الناجح نحن بحاجة إليه فمن الكلمات التي كنت أسمعها في صغري في المدرسة أنه كلما دخل علينا المعلم ورآنا نصرخ ونلعب ونشاغب يقول لنا: سكوت، سكوت يا أولاد. فتخيلوا عندما كنت صغيراً كم مرة سمعت كلمة: سكوت. هل سمعتها مئة أو مئتين أو ألفاً أو ألفين أو مليوناً؟. فإذا كان الشخص من صغره وهو يسمع: سكوت، اسكت، لا تتكلم فأنت لا زلت صغيراً. هذه الوسائل كلها تحطم التعبير والحوار عندنا، كما أني أذكر أن الدرجات التي كنا نأخذها في مادة التعبير في المدارس لم تكن درجات عالية جداً؛ لأننا لم نكن نملك المفردات في الحوار وهذا ينعكس على العلاقة الزوجية، ولذلك يحتاج الإنسان في هذا اليوم أن يتعلم الحوار، يحتاج أن يتعلم مهارة الحوار الزوجي الناجح، ولا تستغربوا فهذا الموضوع مهم جداً ولذلك من خلال هذا البرنامج سوف نتناول عدة مواضيع:

الموضوع الأول: أنواع الحوارات الزوجية. وكلنا نعرف أن الحوارات تنقسم إلى قسمين: حوار خارجي، وحوار داخلي (الحوار النفسي) وسوف نتكلم بالتفصيل عندما نصل إلى هذه الفقرة.

الموضوع الثاني: مراحل الحوارات النفسية.

الموضوع الثالث: مشاكل وحلول تواجه الإنسان أثناء حواراته النفسية. وسوف تقرؤون في الحوارات النفسية قصة أبي شنب مع زوجته كيف صارت عندهم مشكلة وكيف استطاعوا أن يعالجوا هذه المشكلة من خلال الحوار، وأبو شنب هذا اسم رمزي وهي قصة شخص واقعي لكني سميتها أبا شنب لكي لا يربط أحد في ذهنه هذه قصة من.

الموضوع الرابع: هل الحوار لا بد أن يكون بالكلام بين الزوجين، أم من الممكن أن يكون هناك وسائل أخرى يحدث فيها  الحوار ولا يكون فيها كلام؟.

الموضوع الخامس: مستويات الحوار الخارجي. وهي عبارة عن خمسة مستويات: الأول التحية والسلام، والثاني الحقائق، والثالث  والرأي، والرابع المشاعر، والخامس الحاجات. وسوف نضرب لكم أمثلة في هذه المستويات الخمسة، وبعدها سوف نتدرب كيف يكون كل واحد منا ناجحاً في حواره مع الطرف الثاني.

الموضوع السادس: مجالات الخلاف الزوجي. فمثلاً أنت أيها الزوجي بماذا تتكلم مع زوجتك؟ ذهبت إلى البيت الساعة التاسعة أو العاشرة فبِمَ تتحدث مع زوجتك؟ في أي مواضيع؟. وأنت أيتها الزوجة بماذا تتحدثين مع زوجك إذا أتى الظهر؟. هذا ما سنناقشه في مجالات الحوار الزوجي.

الموضوع السابع: المقص. هناك قواعد نتعلمها تقطع الحوار الزوجي وتقصه، وسنسمع عن هذه المقصات ونحاول قدر الإمكان أن نبتعد عنها.

الموضوع الثامن: ما الفرق بين الإنسان الرجل والإنسان المرأة؟. وأنا لا أقصد الإنسان لكن هو رمز للحوار كيف الزوجة تحاور وكيف الزوج يحاور؟، كيف يتكلم الرجل مع زوجته؟، وهل هناك فرق عندما يتكلم الرجل مع زوجته أو الرجل يتكلم مع الرجل؟، وهل هناك إذا الزوجة تتكلم مع زوجها أو الزوجة تتكلم صديقتها أو أختها أو أمها؟. وسوف نتعلم مع بعض كيف يمكن أن نتغلب على هذه الفروقات حتى نحقق الانسجام والمحبة بين الزوجين.

الموضوع التاسع: أصعب لحظات الحوار.

الموضع العاشر: حديث النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجته المشهور وهو حديث أبي زرع، وسوف نقرأ هذه القصة مع بعض وننظر إلى لحوار في بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

الموضوع الحادي عشر: الكلمة الحلوة. ونحن اليوم كلنا نحتاج إلى الكلمة الحلوة.

الموضوع الثاني عشر: قصة الملك.

الموضوع الثالث عشر: مشكلة الرجل الصامت الذي لا يتكلم الذي قلب بيته إلى مقبرة. هذا الرجل الصامت سوف نناقش موضوعه وسوف نعرف لماذا هو صامت، وهل تستطيع الزوجة أن تغير زوجها من رجل صامت إلى رجل عنده حوار ناجح أو لا؟. وسوف نفرق بين رجل صامت وبين رجل من بني صامت وما الفرق بينهما؟. هذه كلها سوف نقرؤها مع بعض، وسنطرح تمريناً اسمه: كيف نفك اللسان المربوط، ونطرح خمسة وعشرين وسيلة كيف نجعل الرجل الصامت يتكلم.

الموضوع الرابع عشر: نتكلم عن تمرين - نحتاج فيه إلى ورقة وقلم - اسمه: التنقيب عن البترول. ونحتاج إلى أن يكون كل واحده معه كمامات ونظارة سوداء ولبساً خاصاً لأن البترول سيخرج وهذه مشكلة كبيرة.

الموضوع الخامس عشر: الكلمات التي تحطم الزوجين. هناك كلمة لو قالتها الزوجة لزوجها فإنها تحطمه نفسياً ما هي، وهناك كلمة لو قالها الزوج لزوجتها لحطمها فما هي؟. سوف نقرؤها سوياً.

الموضوع السادس عشر: مشكلة الزوجة الثرثارة التي تتكلم كثيراً كيف يمكن أن يتعامل زوجها معها؟. مثلما تكلمنا عن الرجل الصامت الآن نتكلم عن المرأة الثرثارة، فنعطي للرجل خمسة وعشرين وسيلة كيف يتعامل مع المرأة الثرثارة.

الموضوع السابع عشر: تمرين اسمه: هل أنت مستمع جيد؟.إذا كلمتك زوجتك هل أنت تسمعها أم لا، وكيف تسمعها؟. وإذا الزوج كلَّم زوجته هل زوجته تستمع إليه استماعاً جيداً أو لا؟.

الموضوع الثامن عشر: ما الفرق بين إذن المرأة وإذن الرجل؟. بمعنى الاستماع بني الجنسين.

الموضوع التاسع عشر: هل استفدتم من هذا البرنامج حتى ننمي الحوار الزوجي مع بعض.

الخاتمة: سوف أذكر قصصاً صارت بعدما كنت أدرب هذه الدورة كيف تغيرت بيوتٌ في الحوار، ومعي رسائل مكتوبة بخط اليد سوف أقرؤها عليكم، كي نعرف أن المادة التي سوف نتكلم فيها مادة غزيرة جداً وعميقة، ولو سمعها أي إنسان وحاول أن يطبقها فأنا مستعد من الآن أن أعطيها شهادة بأن حياته الزوجية سوف تتغير مئة بالمئة.


midi to mp3   pdf-to-jpg.org   flash-map-shop.com